Artwork

المحتوى المقدم من Teeha Mufti. يتم تحميل جميع محتويات البودكاست بما في ذلك الحلقات والرسومات وأوصاف البودكاست وتقديمها مباشرةً بواسطة Teeha Mufti أو شريك منصة البودكاست الخاص بهم. إذا كنت تعتقد أن شخصًا ما يستخدم عملك المحمي بحقوق الطبع والنشر دون إذنك، فيمكنك اتباع العملية الموضحة هنا https://ar.player.fm/legal.
Player FM - تطبيق بودكاست
انتقل إلى وضع عدم الاتصال باستخدام تطبيق Player FM !

الجلسة الحوارية نوستالجيا البشائر -عوض زاقوب

1:30:03
 
مشاركة
 

Manage episode 365723504 series 2919258
المحتوى المقدم من Teeha Mufti. يتم تحميل جميع محتويات البودكاست بما في ذلك الحلقات والرسومات وأوصاف البودكاست وتقديمها مباشرةً بواسطة Teeha Mufti أو شريك منصة البودكاست الخاص بهم. إذا كنت تعتقد أن شخصًا ما يستخدم عملك المحمي بحقوق الطبع والنشر دون إذنك، فيمكنك اتباع العملية الموضحة هنا https://ar.player.fm/legal.

الجلسة الحوارية لمؤسسة #زازا بعنوان( نوستالجيا البشائر -عوض زاقوب )

الأحد 14 اغسطس 2022 حوش الكيخيا #بنغازي

ندوه حول مسيرة الصحفي عوض زاقوب في بنغازي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الحسين المسوري (بوابة الوسط): نظمت مؤسسة زازا للثقافة و التنمية ندوة حول مسيرة أحد رواد الصحافة الليبية، الصحفي عوض زاقوب، تحت عنوان «نوستالجيا البشائر: عوض زاقوب»، وذلك ببيت المدينة الثقافي المعروف بـ«حوش الكيخيا» وسط بنغازي.

وتحدث في الندوة عدد من الكتَّاب والأدباء وأفراد عائلة الصحفي الراحل عوض زاقوب، وأدارها الصحفي والكاتب أحمد الفيتوري، وشارك في محاور الندوة الرئيسية كل من الباحث محمد العنيزي والكاتب محمد المفتي، والدكتور علي عوض زاقوب وشقيقه الأستاذ محمد زاقوب.

وحضر الندوة عدد من الأدباء والكتاب والمثقفين والفنانين والإعلاميين ولفيف من المهتمين بالشأن الأدبي والثقافي في بنغازي، وعدد من أصدقاء وأفراد عائلة الصحفي الراحل عوض زاقوب الذين كانت لهم مداخلات ومشاركات خلال الندوة.

ولد الصحفي عوض محمد زاقوب بمدينة بنغازي سنة 1911، حفظ مبكرًا القرآن في زاوية شارع قصر حمد السنوسية، ثم ألحق تحصيله بألفية ابن مالك، التي ساعدته على حفظ وفهم الكثير من الأشعار الصوفية، ثقف نفسه بالقراءة والاطلاع، بداء نشاطه عمليا سنة 1933، إذ أسس مكتبة البشاير في «سوق الظلام»، وزع من خلالها المجلات والجرائد والكتب التي كانت تصله من مصر، من تلك الجرائد: «الأيام» السورية التي كانت تناهض الانتداب الفرنسي، ومجلة «نور الإسلام» المصرية، ومجلة «الرسالة» الشهيرة التي أصدرها أحمد حسن الزيات.

> سطور من مسيرته

ومن هذه المنشورات كتب القراءة الرشيدة، التي كان المدرسون الليبيون يشجعون التلاميذ على قراءتها، ولم تكن السلطات الاستعمارية راضية عن انتشارها بسبب طبيعة مواضيعها الوطنية، فاقتنصت فرصة في يوليو 1938 واعتقلته، وسجنته، ثم نقلته إلى طرابلس، ومنها نفوه إلى براك الشاطئ، انخرط مبكرا في العمل الصحفي، وكتب المقالات السياسية والاجتماعية، وفي سنة 1948 ترأس تحرير جريدة «الاستقلال» في سنة 1953 أسس جريدة «البشائر»، وإن كان قد كلف 1955 رئيسا لتحرير جريدة «برقة الجديدة»، ولكنه لم يستمر في منصبة طويلا، إذ عاد إلى جريدته التي استمرت حتى سنة 1972ولما أممت الصحافة في عهد حكم العقيد معمر القذافي، اقتصر نشاطه على الطباعة، إلى أن رحل عنا في 20 مايو 1990.

بوابة الوسط، الثلاثاء 16 أغسطس 2022

  continue reading

66 حلقات

Artwork
iconمشاركة
 
Manage episode 365723504 series 2919258
المحتوى المقدم من Teeha Mufti. يتم تحميل جميع محتويات البودكاست بما في ذلك الحلقات والرسومات وأوصاف البودكاست وتقديمها مباشرةً بواسطة Teeha Mufti أو شريك منصة البودكاست الخاص بهم. إذا كنت تعتقد أن شخصًا ما يستخدم عملك المحمي بحقوق الطبع والنشر دون إذنك، فيمكنك اتباع العملية الموضحة هنا https://ar.player.fm/legal.

الجلسة الحوارية لمؤسسة #زازا بعنوان( نوستالجيا البشائر -عوض زاقوب )

الأحد 14 اغسطس 2022 حوش الكيخيا #بنغازي

ندوه حول مسيرة الصحفي عوض زاقوب في بنغازي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الحسين المسوري (بوابة الوسط): نظمت مؤسسة زازا للثقافة و التنمية ندوة حول مسيرة أحد رواد الصحافة الليبية، الصحفي عوض زاقوب، تحت عنوان «نوستالجيا البشائر: عوض زاقوب»، وذلك ببيت المدينة الثقافي المعروف بـ«حوش الكيخيا» وسط بنغازي.

وتحدث في الندوة عدد من الكتَّاب والأدباء وأفراد عائلة الصحفي الراحل عوض زاقوب، وأدارها الصحفي والكاتب أحمد الفيتوري، وشارك في محاور الندوة الرئيسية كل من الباحث محمد العنيزي والكاتب محمد المفتي، والدكتور علي عوض زاقوب وشقيقه الأستاذ محمد زاقوب.

وحضر الندوة عدد من الأدباء والكتاب والمثقفين والفنانين والإعلاميين ولفيف من المهتمين بالشأن الأدبي والثقافي في بنغازي، وعدد من أصدقاء وأفراد عائلة الصحفي الراحل عوض زاقوب الذين كانت لهم مداخلات ومشاركات خلال الندوة.

ولد الصحفي عوض محمد زاقوب بمدينة بنغازي سنة 1911، حفظ مبكرًا القرآن في زاوية شارع قصر حمد السنوسية، ثم ألحق تحصيله بألفية ابن مالك، التي ساعدته على حفظ وفهم الكثير من الأشعار الصوفية، ثقف نفسه بالقراءة والاطلاع، بداء نشاطه عمليا سنة 1933، إذ أسس مكتبة البشاير في «سوق الظلام»، وزع من خلالها المجلات والجرائد والكتب التي كانت تصله من مصر، من تلك الجرائد: «الأيام» السورية التي كانت تناهض الانتداب الفرنسي، ومجلة «نور الإسلام» المصرية، ومجلة «الرسالة» الشهيرة التي أصدرها أحمد حسن الزيات.

> سطور من مسيرته

ومن هذه المنشورات كتب القراءة الرشيدة، التي كان المدرسون الليبيون يشجعون التلاميذ على قراءتها، ولم تكن السلطات الاستعمارية راضية عن انتشارها بسبب طبيعة مواضيعها الوطنية، فاقتنصت فرصة في يوليو 1938 واعتقلته، وسجنته، ثم نقلته إلى طرابلس، ومنها نفوه إلى براك الشاطئ، انخرط مبكرا في العمل الصحفي، وكتب المقالات السياسية والاجتماعية، وفي سنة 1948 ترأس تحرير جريدة «الاستقلال» في سنة 1953 أسس جريدة «البشائر»، وإن كان قد كلف 1955 رئيسا لتحرير جريدة «برقة الجديدة»، ولكنه لم يستمر في منصبة طويلا، إذ عاد إلى جريدته التي استمرت حتى سنة 1972ولما أممت الصحافة في عهد حكم العقيد معمر القذافي، اقتصر نشاطه على الطباعة، إلى أن رحل عنا في 20 مايو 1990.

بوابة الوسط، الثلاثاء 16 أغسطس 2022

  continue reading

66 حلقات

كل الحلقات

×
 
Loading …

مرحبًا بك في مشغل أف ام!

يقوم برنامج مشغل أف أم بمسح الويب للحصول على بودكاست عالية الجودة لتستمتع بها الآن. إنه أفضل تطبيق بودكاست ويعمل على أجهزة اندرويد والأيفون والويب. قم بالتسجيل لمزامنة الاشتراكات عبر الأجهزة.

 

دليل مرجعي سريع