Artwork

المحتوى المقدم من Abosobaie. يتم تحميل جميع محتويات البودكاست بما في ذلك الحلقات والرسومات وأوصاف البودكاست وتقديمها مباشرة بواسطة Abosobaie أو شريك منصة البودكاست الخاص بهم. إذا كنت تعتقد أن شخصًا ما يستخدم عملك المحمي بحقوق الطبع والنشر دون إذنك، فيمكنك اتباع العملية الموضحة هنا https://ar.player.fm/legal.
Player FM - تطبيق بودكاست
انتقل إلى وضع عدم الاتصال باستخدام تطبيق Player FM !

الإسلام، نظرة متعمقة #3 #فصل1 #1

2:52
 
مشاركة
 

Manage episode 299505920 series 2968072
المحتوى المقدم من Abosobaie. يتم تحميل جميع محتويات البودكاست بما في ذلك الحلقات والرسومات وأوصاف البودكاست وتقديمها مباشرة بواسطة Abosobaie أو شريك منصة البودكاست الخاص بهم. إذا كنت تعتقد أن شخصًا ما يستخدم عملك المحمي بحقوق الطبع والنشر دون إذنك، فيمكنك اتباع العملية الموضحة هنا https://ar.player.fm/legal.

صفحة باتريون:
https://www.patreon.com/abosobaie
من كتاب "الإسلام، نظرة متعمقة"
يمكنكم شراء الكتاب من هذا الرابط:
https://amzn.to/3y0KyIZ
الفصل الأول

من أين؟

" شيء يوجد الآن بوضوح، ولا شيء البتة يأتي من لا شيء" أبيقور.

  1. من أيـــن أتى الكون؟

  1. - البداية ــ أين ومتى؟

يوضح العلم كيفية تغيّر المادة من صورة إلى أخرى، ولكنّه لا يُبين من أين نشأت المادة التي انفجرت في "الانفجار العظيم" وكيف أتت هناك. تمكّن العلم بنظرية الانفجار الكبير أن يصف بداية نشوء الكون. ومع ذلك، فإنه لم يكشف عن طبيعة الظروف التي أدت إلى حدوث مثل هذا الانفجار، ولمذا حدث في وقت محدد.

يقول بروفسور الفيزياء دكتور أندريه لينده عن الانفجار العظيم:

"إن المشكلة الأولى والرئيسية في نفس الوقت هي حدوث الانفجار العظيم نفسه. ويتساءل المرء: ماذا كان قبل الانفجار العظيم؟ وإذا لم يكن الزمان والمكان قد وُجدوا بعد، فكيف يمكن أن يُوجدوا من لاشيء؟ ما الذي نشأ أولًا: الكون، أم القوانين التي حددت بداية الكون؟ والسؤال الأصعب لدى علم الفلك الحديث في هذه البداية الفريدة: أين ومتى بدأ كل شيء؟".

تناول أنتوني كيني من جامعة أوكسفورد هذه المسألة، فكتب يقول: " إن مؤيدًا لنظرية الانفجار الكبير، على الأقل إذا كان ملحدًا، فإنه لابد وأن يعتقد أن الكون أتى من لاشيء ومن قِبَل لاشيء."

لكن هذا الافتراض لا يبدو منطقيًا. من لا شيء يأتي لا شيء. إذن لماذا يوجد الكون الآن بدلًا من اللاشيء؟ من أين أتى؟

﴿أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ؟ ﴾ ــ سورة الطور 35

لابد أنه يوجد شيء تسبب في إيجاد الكون. هذا الشيء يجب أن يكون مستقلًا بذاته، ثابتا لا متغيرا، خارج الزمان (أزليا)، غيبيا فوق الطبيعة (ليس جزءًا من مادة الكون).

هذا الشيء يجب أن يكون مستقلًا بذاته لأنه لا يمكن وجود تسلسل لا نهائي من العلل.

ولابد أن يكون خارج الزمان (أزليا) وبالتالي لا يتغير لأن الزمن لم يأت للوجود إلا عندما وُجد الكون. وكذلك المكان لم يكن قد وُجد بعد. وعليه، فإن ذلك الكائن وجوده غير مرتبط بالمادة (كائن فوق الطبيعة).

يلخص ذلك ستيفن هوكينج : " إنه من العسير جدًا تفسير لماذا ينبغي على الكون أن يكون قد بدأ بهذه الطريقة، إلا باعتباره أمر الإله الذي أراد أن يخلق كائنات مثلنا".

Support the Show.

  continue reading

43 حلقات

Artwork
iconمشاركة
 
Manage episode 299505920 series 2968072
المحتوى المقدم من Abosobaie. يتم تحميل جميع محتويات البودكاست بما في ذلك الحلقات والرسومات وأوصاف البودكاست وتقديمها مباشرة بواسطة Abosobaie أو شريك منصة البودكاست الخاص بهم. إذا كنت تعتقد أن شخصًا ما يستخدم عملك المحمي بحقوق الطبع والنشر دون إذنك، فيمكنك اتباع العملية الموضحة هنا https://ar.player.fm/legal.

صفحة باتريون:
https://www.patreon.com/abosobaie
من كتاب "الإسلام، نظرة متعمقة"
يمكنكم شراء الكتاب من هذا الرابط:
https://amzn.to/3y0KyIZ
الفصل الأول

من أين؟

" شيء يوجد الآن بوضوح، ولا شيء البتة يأتي من لا شيء" أبيقور.

  1. من أيـــن أتى الكون؟

  1. - البداية ــ أين ومتى؟

يوضح العلم كيفية تغيّر المادة من صورة إلى أخرى، ولكنّه لا يُبين من أين نشأت المادة التي انفجرت في "الانفجار العظيم" وكيف أتت هناك. تمكّن العلم بنظرية الانفجار الكبير أن يصف بداية نشوء الكون. ومع ذلك، فإنه لم يكشف عن طبيعة الظروف التي أدت إلى حدوث مثل هذا الانفجار، ولمذا حدث في وقت محدد.

يقول بروفسور الفيزياء دكتور أندريه لينده عن الانفجار العظيم:

"إن المشكلة الأولى والرئيسية في نفس الوقت هي حدوث الانفجار العظيم نفسه. ويتساءل المرء: ماذا كان قبل الانفجار العظيم؟ وإذا لم يكن الزمان والمكان قد وُجدوا بعد، فكيف يمكن أن يُوجدوا من لاشيء؟ ما الذي نشأ أولًا: الكون، أم القوانين التي حددت بداية الكون؟ والسؤال الأصعب لدى علم الفلك الحديث في هذه البداية الفريدة: أين ومتى بدأ كل شيء؟".

تناول أنتوني كيني من جامعة أوكسفورد هذه المسألة، فكتب يقول: " إن مؤيدًا لنظرية الانفجار الكبير، على الأقل إذا كان ملحدًا، فإنه لابد وأن يعتقد أن الكون أتى من لاشيء ومن قِبَل لاشيء."

لكن هذا الافتراض لا يبدو منطقيًا. من لا شيء يأتي لا شيء. إذن لماذا يوجد الكون الآن بدلًا من اللاشيء؟ من أين أتى؟

﴿أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ؟ ﴾ ــ سورة الطور 35

لابد أنه يوجد شيء تسبب في إيجاد الكون. هذا الشيء يجب أن يكون مستقلًا بذاته، ثابتا لا متغيرا، خارج الزمان (أزليا)، غيبيا فوق الطبيعة (ليس جزءًا من مادة الكون).

هذا الشيء يجب أن يكون مستقلًا بذاته لأنه لا يمكن وجود تسلسل لا نهائي من العلل.

ولابد أن يكون خارج الزمان (أزليا) وبالتالي لا يتغير لأن الزمن لم يأت للوجود إلا عندما وُجد الكون. وكذلك المكان لم يكن قد وُجد بعد. وعليه، فإن ذلك الكائن وجوده غير مرتبط بالمادة (كائن فوق الطبيعة).

يلخص ذلك ستيفن هوكينج : " إنه من العسير جدًا تفسير لماذا ينبغي على الكون أن يكون قد بدأ بهذه الطريقة، إلا باعتباره أمر الإله الذي أراد أن يخلق كائنات مثلنا".

Support the Show.

  continue reading

43 حلقات

Усі епізоди

×
 
Loading …

مرحبًا بك في مشغل أف ام!

يقوم برنامج مشغل أف أم بمسح الويب للحصول على بودكاست عالية الجودة لتستمتع بها الآن. إنه أفضل تطبيق بودكاست ويعمل على أجهزة اندرويد والأيفون والويب. قم بالتسجيل لمزامنة الاشتراكات عبر الأجهزة.

 

دليل مرجعي سريع