Newspaper عمومي
[search 0]
أكثر
تنزيل التطبيق!
show episodes
 
Artwork

1
مشنقة حرير

Al-Dustour Daily Newspaper

Unsubscribe
Unsubscribe
يوميا
 
«مِشنقة حرير» رحلة مثيرة عبر الزمن، نتأمل خلالها قصص العشاق ورسائلهم التي كتبوها بدموعهم إلى بعضهم البعض، ونحكي عن مغامراتهم وتضحياتهم من أجل الحب.. يصحبكم في هذه الرحلة صوتي، أنا محمد هشام، ويأتيكم هذا البودكاست من مؤسسة الدستور للصحافة والنشر.
  continue reading
 
Loading …
show series
 
في منهج العشاق، القلب هو من يحرك الأعضاء وليس العقل، فإذا مرض القلب توقف جسد الإنسان عن العمل، دعونا نستمع إلى هذه القصة في بودكاست «مشنقة حرير».بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
يسأل سائل: هل يموت المحب من الخوف على حبيبته؟ نعم بل يموت لو مس الهواء العليل وجهها، هكذا كان العشاق القدامى، وهذه قصة اثنين منهم، نحكيها في بودكاست «مشنقة حرير».بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
للمحبة رصيد غير قابل للنفاذ، لأنها شيء راسخ في القلب لا ينمحي إلا بإزالة القلب نفسه من الجسد، هذه قصة جديدة في بودكاست «مشنقة حرير».بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
المحبة لا تقدر بثمن، فالإنسان قد يدفع كل ما يملكه من أجل الفوز بحبيب أو صاحب صادق ومخلص، هذه قصة جديدة في بودكاست «مشنقة حرير».بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
الحب حياة، فهو كفيل ببث الروح في القلوب الميتة ونثر البذور في الأرض البوار، هذه قصة جديدة في بودكاست «مشنقة حرير».بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
تخيلوا معي شعور عاشق حارب الدنيا كلها من أجل حبيبته، وحين حاول إنقاذها من الأشرار، قتلها دون أن يقصد، هذه قصة حزينة، نحكيها في بودكاست «مشنقة حرير».بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
للعشاق قصص وحكايات ونوادر، تدمع منها العيون تارة، وتبتسم لها الشفاة تارة أخرى، ومن هؤلاء، الشقيقات الثلاث، اللواتي غازلن الحبيب في أشعارهن، هذه حدوتة جديدة أقصها عليكم في بودكاست «مشنقة حرير».بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
في ساحة الحب، تتسابق مشاعر العشاق، فكل منهم يضحي بأغلى ما يملك للفوز بوليفه، ومن هؤلاء عاشق يسمى كُثيّر الذي عشق فتاة اسمها عزة، واقترن اسمه باسمها. دعونا نستمع إلى هذه القصة.بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
يؤمن العشاق، أن أحباءهم الذين ماتوا، ما زالوا أحياء لكن بصورة مختلفة، فأرواحهم تظل ترفرف، وكلما اشتاقوا، جاءوا وهم يرتدون هيئة الطيور، التي يحسبها الناس تزقزق، لكنها في الحقيقة تتكلم وتناجي، دعونا نعود بالزمن ونستمع إلى هذه القصة.بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
المرأة الحرة قد ترضى بالموت ولا ترضى أن يأخذها أحد بالغصب والمذلة، مهما امتلك من أموال وسلطان، دعونا نترك آذاننا مع هذه القصة العجيبة.بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
المروءة هي أساس الحب، فما الذي يبقى للرجل إذا غابت عنه المروءة، لن يبقى له إلا العار والخيبة، وهذا ما آمن به رجل مثل الحجاجِ بن يوسف الثقفي، الذي جُمعت في شخصيته كل المتناقضات.. سأحكي لكم الحكاية.بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
يسأل سائل: ما هي المحبة، وأجيب: المحبة هي أن تبذل كل ما في وسعك وتكونَ سببا في لم شمل حبيبين مفترقين، حينها ستشعر وكأنك حفرت بئرا وسط صحراء جرداء، هذا فعله صاحبنا إبراهيم بن ميمون، الذي أحكي لكم حكايته.بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
هل تغير لون وجهك بفضل محبة الله؟! قد يستغرب البعض سؤالا كهذا، فليس كل الناس يصدقون الكرامات، لكن وكما يقول المثل: «ليس من رأى كمن سمع»، والأصمعي كان واحدا من الذين رأوا مثل هذه الكرامة، دعونا نستمع إلى القصة.بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
الجنة فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت، هذا ما قاله الحديث الشريف، ولذلك نتأمل ونسأل، هل يمكن لأناس صالحين، مثل رابعة العدوية، أن يروا في أحلامهم، مشاهد من هذه الجنة التي ليس لها مثيل، هذه قصة جديدة.بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
الحب ليس دائما، قصةً سعيدة تنتهي بجملة «ثم تزوج الحبيبان»، بل هو طريق مفروش بالشوك، وأغلب من يسيرون عليه يكون مصيرهم هو الحرمان، الذي يؤدي بهم في النهاية إلى الموت.. دعونا نعود بالزمن عدة قرون إلى الوراء ونحكي هذه القصة.بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
الهجر في الحب، سلاح ذو حدين، فأحيانا يكون مثل الحطب الذي يَزيدُ من اشتعال الغرام، لكن أحيانا أخرى، يكون مثل السم الذي يتسبب في موت الحبيب حزنا وكمدا، هذا ما حدث للشاب العاشق، الذي أحكي لكم قصتهبقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
البعض ربط بين منزلة الشهيد، ومنزلة العاشق العفيف، فكلاهما تجمعهما صِفة الصدق، هذه الصفة عاش عليها، شاب عفيف يدعى "وائل"، أحد أحفاد الصحابي الجليل سعيد بن العاص، دعونا نستمع إلى قصته.بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
يسألني سائل، هل الحب قد يدفع الإنسان إلى ارتكاب الحماقات؟ فأجبت: بل قد يدفعه إلى أن يلقي بنفسه داخل الجحيم.. هذا ما فعله الغلام الذي عشق جارية في قصر الخليفة وحاول اختطافها.. تستمعون إلى قصتهما في بودكاست «مشنقة حرير».بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
قديما قالوا: العشق طريق الجنون، فلا تتعجب حين ترى في الطريق أناسا مشردين، أو من الذين يسمونهم المجاذيب، فبعضهم ليس ضحية الجوع، إنما ضحية الحب الضائع أو الممنوع، مثل الشاب الذي تستمعون لقصته الآنبقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
أحوال الحب غريبة، ليس فيه ثوابت ولا معايير، فالحسناء الفاتنة، قد تترك أوسم الشباب، وتذوب في عشق رجل، ليس لديه ما يجذب النساء، بل والأصعب، ألا ينجذب هذا الرجل أصلا إلى تلك المرأة الجميلة. تستمعون الآن إلى قصة مشابهة في بودكاست "مشنقة حرير".بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
لا يوجد شعور أصعب من الشعور بالخيانة وانعدام الوفاء، كأنه خنجر مسموم يُطعن به الإنسان من الظهر، هذا ما حدث في قصة الحمال مع زوجته، التي تستمعون إليها في بودكاست «مشنقة حرير».بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
الحب هذا الإحساس الجميل، قد يتحول في لحظة إلى نار تحرق شيء حولنا، هذه النار أصابت قلب فارس عربي عشق زوجته ابنة عمه عشقا بلا حدود، وهذه قصتهما.بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
يقولون إن الوفاء صفة اكتسبها البشر من الطيور، فكل وليف لا يرتاح إلا في حضن وليفته، والعكس، فإذا كُتب عليهما الفراق، تصبح الحياة مستحيلةً لكلاهما، مثلما حدث لمنصور وجاريته، الذين تستمعون إلى قصتهما في بودكاست "مشنقة حرير".بقلم Al-Dustour Daily Newspaper
  continue reading
 
Loading …

دليل مرجعي سريع