قص الحق 49 : دولة الناس 14 : الفيء ليس للسلطان ليتصرف به كالمشاريع، بل هل للمستحقين في الآية

40:56
 
مشاركة
 

Manage episode 263882335 series 2700734
بواسطة جميل أكبر and Jamel akbar، اكتشفه Player FM ومجتمعنا ـ حقوق الطبع والنشر مملوكة للناشر وليس لـPlayer FM، والصوت يبث مباشرة من خوادمه. اضغط زر الاشتراك لمتابعة التحديثات في Player FM، أو ألصق رابط التغذية الراجعة في أي تطبيق بودكاست آخر.
في هذه الحلقة بحمد الله نركز على أموال الفيء وكيف أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان ينفقه مباشرة ولا يدعه حتى ليوم واحد، كما أنها ليست لبيت المال أو للسلطان يفعل بها ما يحقق المصلحة كما ذهب البعض، وكمثال على ذلك فالرسول صلى الله عليه وسلم لم ينشئ دار مضافة لاستقبال الضيوف والوفود، بل كان الصحابة يساهمون في هذه المسؤولية كما حفروا الخندق وبنوا مسجد المدينة المنورة. وبهذا يكون بيت المال خاويا باستمرار لأنه لا مشاريع تنفق عليها الدولة ولا رواتب أو معاشات تدفع لموظفين. وهذا السلوك يُشرك جميع أفراد الأمة في في المساهمة في ما تتطلبه الأمة من مهام للنص الكامل لكتاب قص الحق يرجى الرجوع إلى الرابط، دعواتكم https://www.academia.edu/30495453/%D9%82%D8%B5_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%82

97 حلقات