مقابلة - الملك عبد الله الثاني: جولتي الأوروبية تهدف أساسا إلى تعزيز التواصل بعقلانية للتصدي للإرهاب ومساعدة الشعب العراقي

 
مشاركة
 

Manage episode 250196909 series 2040997
بواسطة France Médias Monde and مونت كارلو الدولية / MCD، اكتشفه Player FM ومجتمعنا ـ حقوق الطبع والنشر مملوكة للناشر وليس لـPlayer FM، والصوت يبث مباشرة من خوادمه. اضغط زر الاشتراك لمتابعة التحديثات في Player FM، أو ألصق رابط التغذية الراجعة في أي تطبيق بودكاست آخر.
شرع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني عمان يوم الاثنين 13 يناير –كانون الثاني عام 2020 في جولة تشمل ثلاث محطات هي بروكسيل وستراسبورغ وباريس. ومن بين الشخصيات التي سيجري معها العاهل الأردني محادثات خلال هذه الجولة في بروكسيل رئيس المجلس الأوروبي وأمين عام الحلف الأطلسي. أما في ستراسبورغ مقر البرلمان الأوروبي، فإن الملك عبد الله الثاني سيلقي خطابا عن أهم الملفات الساخنة المطروحة اليوم في منطقتي الشرق الأوسط والخليج وسبل معالجتها. وأما في باريس، فإن جانبا مهما من محادثات العاهل الأردني سيتركز على سبل تعزيز التعاون الثنائي بين فرنسا والأردن.وقد خص العاهل الأردني قناة "فرانس 24" بحديث قبيل الشروع في جولته الأوروبية الجديدة تطرق في مستهله إلى التصعيد الأمريكي الإيراني بعد مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليمان في بغداد خلال غارة أمريكية، فقال إن أفضل طريقة لمعالجة هذه الملف - شأنه في ذلك شأن الملفات الساخنة الأخرى المطروحة في مناطق الشرق الأوسط والخليج وجنوب المتوسط- تتمثل في " تعزيز التواصل بعقلانية واحترام" بعيدا عن التأجيج الذي "قد يؤدي بنا إلى الهاوية".ورأى العاهل الأردني أن كل ما يحصل في إيران ينعكس على جيرانه وبالتالي فإن كل من شأنه تخفيف التوتر بين إيران الولايات المتحدة الأمريكية يساعد على الاستقرار في منطقتي الشرق الأوسط والخليج وعلى تضافر الجهود الوطنية والإقليمية والدولية للتصدي للإرهاب ولاسيما لتنظيم "الدولة الإسلامية" الذي عانى منه كثيرا الشعبان السوري والعراق في السنوات الأخيرة.وشدد العاهل الأردني على ضرورة أن تعي البلدان الأوروبية والبلدان الغربية عموما أن تنظيم "الدولة الإسلامية" لم يتم القضاء عليه حتى الآن مستدلا على ذلك بعودة هذا التنظيم الإرهابي في نهاية عام 2019 إلى غرب العراق وجنوب سوريا وشرقها وتوجه الآلاف من المقاتلين الأجانب الذين كانوا في إدلب إلى ليبيا. وأوضح العاهل الأردني عبد الله الثاني أن الملف العراقي سيحظى بأولية كبيرة في مباحثاته مع الشخصيات التي سيلتقيها خلال جولته الأوروبية مضيفا أن " الشعب العراقي يستحق الاستقرار والمضي قدما " وبالتالي فإنه سيطلب خلال هذه الجولة دعم هذا الشعب لفتح أفق واعد أمامه.

1281 حلقات