زومي 10: القيادة في شبكات عمل

4:23
 
مشاركة
 

Manage episode 280973837 series 2305761
بواسطة George Dababneh and القس جورج دبابنة، اكتشفه Player FM ومجتمعنا ـ حقوق الطبع والنشر مملوكة للناشر وليس لـPlayer FM، والصوت يبث مباشرة من خوادمه. اضغط زر الاشتراك لمتابعة التحديثات في Player FM، أو ألصق رابط التغذية الراجعة في أي تطبيق بودكاست آخر.

يقدم موقع مدرسة معاكم - للتلمذة وتنمية الخدمات الروحية، تدريب زومي. - للحصول على معلومات التدريب وكيفية التسجيل، الرجاء زيارة الصفحة التالية: https://ma33a.com/blog/zume-training/

- تم تحويل فيديوهات التدريب الى ملفات صوتية. يمكنك رؤية فيديوهات التدريب عند التسجيل.

القيادة في شبكات عمل يُسمى هذا المفهوم "القيادة في شبكات عمل" في الجلسة 10 من تدريب زومي سمح "القيادة في شبكات عمل" لمجموعة نامية من الكنائس بأن تعمل معاً، وأن تنمّي قادة جدداً، بل وأن تنجِز مزيداً من الأشياء الصالحة التي خطّطها الله لشعبه. فماذا يحدث للكنائس بينما تنمو وتبدأ كنائس جديدة تبدأ بدورها كنائس جديدة تبدأ أيضاً كنائس جديدة؟ كيف تبقى مترابطة ومتصلة؟ كيف تحيا كعائلة روحية ممتدة؟ عندما تتكاثر العائلات الروحية (أي الكنائس البسيطة)، تتطور شبكات الكنائس ذات الصلة، قريبًا. ثم تعمل هذه الشبكات مثل مدينة أو كنيسة محليّة. في هذه المدينة أو المستوى الإقليمي نرى كبار السن والشمامسة يعملون. وفي هذا المستوى أيضًا، تأتي دور المواهب القيادية، مثل الرسول، والنبي، والمبشر، والراعي (القس) والمعلم. هذه الواهب القيادية تجهز في المقام الأول لإعداد جميع التلاميذ ليكونوا أكثر فعالية في الخدمة. هؤلاء القادة والشيوخ والشمامسة يمكنهم خدمة عدد كبير من العائلات الروحية. نرى هذا النمط في الكتاب المقدس على سبيل المثال مع الشمامسة في كنيسة أورشليم أو الشيوخ في كنيسة أفسس. يستخدم هذا النوع من الهياكل نفس الأنماط على المستوى الكلي كما هو واضح في العائلات الروحية على المستوى الجزئي. يتضح نمط 3/3 في اجتماعات التدريب على القيادة وجلسات وإرشاد الزملاء. يتم استخدام نمط المجالات الأربعة للتخطيط والتقييم والتدريب على المستويات الأعلى. التعديل الرئيسي هو أن التطبيقات في شروط الشركة وليس في الشروط الفردية. تؤخذ الأهداف والأنشطة على النطاق الممثلة في الاجتماع عادةً ما تصبح المنطقة التي تبدأ فيها الشبكة مركزية من حيث القيادة. مع توسع تأثير تلك الشبكة، فإنها تضيف بشكل أساسي مستويات أدنى من الأصل. على سبيل المثال، إذا بدأت شبكة كنيسة في تامبا، فستعمل في البداية ككنيسة مدينة في تامبا. مع انتشار نفوذها في جميع أنحاء ولاية فلوريدا، قد تعمل بعد ذلك ككنيسة ولاية ولديها تيارات من الكنائس الابنة في مدن ومقاطعات مختلفة. مع استمرار نموها، ستبدأ في العمل على المستوى الوطني وحتى على المستوى الدولي. سيكون هناك تيارات مختلفة من الكنائس الابنة في دول وبلدان مختلفة حول العالم. تميل هذه الكنائس إلى البقاء على اتصال بسبب الحمض النووي المشترك والأبوين. إذا انقسمت بعض التدفقات إلى شبكاتها الخاصة بسبب الراحة أو اللغة أو عوامل أخرى، فهذه ليست مشكلة. إذا تم تمرير الحمض النووي بنجاح، فإن كل ما يلزم لإنشاء حركة جديدة لتعدد التلاميذ موجود في كل عائلة روحية أو حتى كل فرد في عائلة روحية. عادة ما تكون كل كنيسة صغيرة، بها ما بين 4 و 12 بالغًا، مع أطفالهم. إنهم متوارثون بين الأجيال، على الرغم من أن المراهقين يمكنهم البدء في زرع الكنائس بين زملائهم إذا رغبوا في ذلك. هذا الحجم الصغير يجعل من الممكن أن تكون العلاقات أكثر حميمية، وأن تكون المساءلة أكثر فعاليّة، والمشاركة تكون أكثر اكتمالاً. إن النمط الافتراضي للأشخاص الذين يأتون إلى المسيح أو الذين يتبعون المسيح مسبقًا ولكنهم ينتقلون إلى منطقة جديدة ليس لهم أن ينضموا إلى كنيسة قائمة، ولكن بالأحرى أن يكونوا مجهزين لبدء عائلة روحية جديدة، والتي تنضم بعد ذلك إلى الشبكة. بهذه الطريقة، يمكن أن تبقى العائلات الروحية صغيرة بما يكفي لتكون مثمرة للغاية وفعّالة في صنع التلميذ. مرة أخرى، فإن الحجم الصغير يجعل من الممكن أن تكون العلاقات أكثر حميمية، وأن تكون المساءلة أكثر فعالية، وأن تكون المشاركة أكثر اكتمالاً. رغبة الكنائس البسيطة والأتباع على المستوى الفردي بأن يتعلّموا ويطيعوا ويشاركوا كلمة الله هي الجينات الروحية للمجموعة. فإن انتقلت هذه الجينات بنجاح من جيل إلى جيل، ومن كنيسة إلى كنيسة، ومن مؤمن إلى مؤمن، فإن كلّ ما يلزم لبدء حركة جديدة من تضاعف التلاميذ يكون موجوداً في كلّ عائلة روحية وفي كل تابعٍ للمسيح. حين تؤسِّس الحركات حركاتٍ أخرى، فإننا عندئذٍ نبدأ برؤية "الخميرة" تعمل في عجين المدينة أو الولاية أو حتّى البلد. هكذا يأتي ملكوت الله بطريقة تتمّ بها إرادة الله على الأرض كما في السماء. وهكذا يمكننا أن نتمّم المأمورية العظمى بتلمذةِ أتباع يسوع من كل الأمم. اسأل نفسك

- هل هناك مزايا عندما ترتبط شبكات الكنائس البسيطة بعلاقات شخصية عميقة؟

- ما هي بعض الأمثلة التي تتبادر إلى ذهنك؟

77 حلقات