015: موسم 1 حلقة 11: مرحلة 5 - مرحلة التألق أو التميز

29:27
 
مشاركة
 

Manage episode 205917043 series 2305761
بواسطة George Dababneh and القس جورج دبابنة، اكتشفه Player FM ومجتمعنا ـ حقوق الطبع والنشر مملوكة للناشر وليس لـPlayer FM، والصوت يبث مباشرة من خوادمه. اضغط زر الاشتراك لمتابعة التحديثات في Player FM، أو ألصق رابط التغذية الراجعة في أي تطبيق بودكاست آخر.

الحلقة بِعنوان/ المرحلة الخامسة مِن تطوير الشّخصيّة مرحلة التّألُّق أو التميُّز

ملخّص مُحتوَيات هذِه الحلقة : 1. شرِح تفصيلُي عن المرحلة الخامسة مرحلة التألُّق أو التميُّز, 2. كيْفيّة الوُصول الى هذِه المرحلة/ المراحِل العمليّة لِبرنامج معاكم لِتطوير الخدّام. 3. إختباري الشّخصيّ ومجهودى للوُصول الى هذِه المرحلة.

للحُصول على نصّ الحلقة والتّمارين المُصاحِبة، الرّجاء تسجيل بريدِك الالكتروني لتسجيل بريدك الألكتروني، إضغط هنا اشبه المرحلة الخامسة من تطوُّر الشّخصيّة بِالعدسة الزجاجيه التي تتحكّم بأشِعّة الشّمس بصِناعة - او اشعال نار ,هكذا يتم تجميع الخبرة والنضوج الشخصي لينتج الابداع - صِناعة ارث وترِك اثر بحياتك وأسرتك .

تمّ إستِخدام كلمة انجليزية لِلتّعبير عن فِكرة هذِه المرحلة تدّعي التا الّتي تحتوَى على عِدّة معاني منها: • التّقارُب (التى تقرب بيْن الأُمور وتجعلُها مُركّزة):  الخِبرة العمليّة (مرحلة 3)  النُّضوج الشّخصيّ (مرحلة 4)  التّألُّق أو التّميُّز (المرحلة 5)  • الحشد (الإجتماع لِلتّعاوُن لتجميع الطاقات كالمواهِب والمُصادر): - الاِلتِقاء - التّجمُّع – التوجه الى نُقطة التّجمُّع. - التّخصُّص؛ مرحلة ادراك خليط المواهِب الشّخصيّة. - التّركيز عليها. - التّخلُّص مِن الامور والوَظائِف التى لا تُناسِب موْهِبتك الشّخصيّة.

الله يوجِد الشّخص فى هذِه المرحلة للإستفادة من الخِبرة العمليّة ( مرحلة 3 ) واِستِخدام النُّضوج الشّخصيّ (مرحلة 4) لِلوُصول الى مكان خاصّ ينتِج عنه: 1. أفضل نتائِج لِتحقيق الأهداف. 2. الشُّعور بِالاِمتِلاء والسّلام الداخلى.

في كثير مِن الأحيان نقوم بِأعمال مفروضة علينا بِسبب طبيعة الوَظيفة او العمل الذى نقوم بِه؛ نشعُر انها مصدر إزعاج ولا تُناسِبنا شخصيا. في هذِه المرحلة يتِمّ التّخلُّص مِنها بِقدر كبير لكِنّ ليس بشكل كامل . الأكثريّة مِن القادة والخدّام لا يُحقّقون الوُصول الى هذِه المرحلة لِلأسباب التّاليَة : 1. عدم بِذل الجهد الكافي لِلتّطوُّر. 2. عدم تشجيع أو سماح الهيْئة التي تعمِل لديها بِتطوُّيرِك من خِلال وضعِك بِمكان غيْر مُناسِب لِمواهِبك الشخصيّة.

عادة يقوم الخادِم بِالتّطوُّر او التّخصُّص بإحدى الوَظائِف التّاليَة: أولاً/ الخِدمات الادارية خِدمات اِجتِماعيّة " مِمّا يدعى كتابيا خِدمة الموائد " وهي التي تهتمّ بالإحتياجات الجسديّة للأخرين مِن امور حياتيّة؛ وهي مِن أصعب الخِدمات لِأنّها غيْر ظاهِرة؛ عادة لا يحصلون على التّكريم الكافي والتّقدير والشّكر رغم اهميتها.

يتحدّث الكِتاب المُقدّس عن هذا التّخصُّص بِأعمال الرِّسل 4 : 2 - 4 " وظيفة الشّمّاس ". - مشهودا لِهُم. - مملوئين مِن الرّوْح القُدس. - الحِكمة. هذِه الصِّفات الثّلاثة هي مُهِمّة جدا بغض النّظر عن الوَظيفة أو الدّوْر الّذي تأخُذه حسب تنوع مواهِبِك، مع التّقدُّم التِّكنولوجيّ يتِمّ تقديم الخِدمات بِأشكال مُختلِفة مِثلا: - إستِخدام الميديا. - وبرامِج التّواصُل.

ثانياً/دوْر المُعلِّم أو خِدمة التّعليم - مِن أهمّ مُتطلّبات خِدمة التّعليم: - لديه موْهِبة لِشرح وتبسيط الامور للإخرين. - لديه رغبة بِالعمل مع انواع مُختلِفة مِن الشّخصيّات وهي مصدر مُتعة له / لها. - لديه معرِفة عميقة بِالموْضوع الّذي يرغب بِتعليمِه. - يُحسِن التّحكُّم بِالوَقت. - لديه القُدرة على العمل أو ادارة فريق أو العمل بِشكل فردي. - يحافظ على هُدوئِه تحت الضّغط والتّشكيك. - لديه نفسيّة المُتعلِّم ويسعى دائِما لِلتّطوير. هذِه الوَظيفة أو الدّوْر بِالخِدمة يُمثِّل وظيفة المُعلِّم بِالكنيسة.

ثالثاً/ الرِّعايَة أو الإرشاد هُناك أسماء كثيرة يُمكِن أن تُعبِّر عن هذِه الوَظيفة أو هذا التّخصُّص مِنها: - العلمي - الدّينيّ. مُصطلحات مُرادِفة: 1- المُشير. 2- الموَجّه. 3- راهِب أو شيْخ. 4- المتلمذ. 5- المُدرِّب coach 6- مُرشِد. 7- مُشرِف. فى الكِتاب المُقدّس وخُصوصا بِرِسالة "تيطس 5 : 6 – 9" و"1تيمو 3 : 1 - 7 " صِفات مُحدّدة جدا لِلراغِبين بِأخذ صِفة رسميّة بِالكنيسة. - مُلاحظات نحو الموْضوع. - طريقة ترجمة عمليّة لِهذِه الأيات تحتمِل التّعدّديه بِالتّطبيقات بِسبب الواقِع المُتعدِّد لِلطّوائِف. - هُناك أيضا دوْر لِلحضارة التى تمّ بِها كِتابة الأيات وأيضا الحضارة الكنسيّة الحاليّة.

رابعاً/ خدمة القيادة أو توْجيهُها الشّخص الموْهوب يبحث ويوَجِّه الأخرين نحو هدف مُحدّد؛ القيادة/ هي القُدرة على التّأثير بالأخرين وتوْجيه سُلوكِهُم لِتحقيق أهداف مُشتركة. هُناك مصطلحات كتابية تُعبِّر عن الفِكرة: - الأُسقُف. - الخادِم. - الواعِظ. - المُبشِّر. - القائِد. بعض المُلاحظات الهامة: - لديه رِسالة واضِحة ( توَجِّه عقائِدي ). - لديه حماس وخِبرة. - مملوء بِالنّشاط والحيَويّة. - عادة صغير بِالسِّنّ مُقارنة مع المُعلِّم والشّيْخ. - لديه معرِفة كِتابيّة ومِن المُمكِن التّدريب بِكُلّيّة اللّاهوت.

الجُزء الأوّل مِن الحلقة قُمت بِتقديم 4 انواع رئيسيّة مِن الأدوار أو الوَظائِف التي يُمكِن للخادم التخصُّص بِها التى تكوُّن هي المُؤشِّر الى وُصوله للمرحلة الخامسة مِن التّطوُّر (مرحلة التّألُّق والتّميُّز).

هدف برنامج معاكم كهيْئة أو هدفي الشخصى/ هو تأهيل الرّاغِبين بِخِدمة الأخرين وبِناء مُجتمعهُم، أو بِمعنيّ أخِرّ الوُصول الى المرحلة الخامسة مِن التّطوُّر لِشخصيّة الخادِم وهي مرحلة التّخصُّص وسيَتِمّ تنفيذ هذا البرنامج التّدريبي على مراحِل: 1- دوْرة معاكم نحو الحياة الأفضل.الموسم الاول 2- مراحِل التّطوُّر 6 . 3- الاجابة على 3 اسئلة رئيسيّة: س/ مِن أيْن أتيْت ؟ س/ اين تُريد ان تذهب ؟ س/ مِن هو المُرشِد coach الّذي سيُساعِدُك لِلوُصول إلى هدفك ؟

مِن خِلال هذِه الدّوْرة سيَتِمّ تحديد:

- المُهِمّة؛ الرُّؤيَة؛ الأهداف. - تحديد الدّوْر.بناء على مواهبك - وضع خُطّة عمليه لتحقيق الهدف. - مرحلة التّعرُّف على خليط المواهِب الشّخصيّة من خلال ، اِستِبيان،أو مُقابلة شخصيّة ( skype ) - إختبار شخصي - تقديم مشروع تخرُج مُقترح بِناء على التّخصُّص. - الاشراف على تنفيذ المشروع مِن خِلال وُجود مُدرِّب شخصي لكل متدرب .

التّخصُّصات المُتاحة حاليا:

- ميديا./ مثل انتاج الافلام القصيرة أو غيرها . - تدريب قادة لخدمة الشباب . - رِعايَة؛ مُتابعة.

خِلال اول سِنّتيْن 2017 - 2018 بِناء فريق العمل، ومررت بِمراحِل التّطوُّر.

دوْر برنامج معاكم:

1- تأهيل، دوْرات تعليميّة ومجموعات صغيرة. 2- إشراف على فترة التّدريب العمليّ. 3- ايجاد طُرُق لِلدُّعُم.

النّتيجة:-

الخريجين وبِدايَة خِدمات جديدة؛ او دعم الخِدمات القائِمة حسب تخصُّصِهُم لِلوُصول الى اُعظُم تاثير مُمكِن فى حياتهم الشّخصيّة وبِناء المُجتمع.

أما عن اِختبارُي الشّخصي:- بإعتقادي اننى بِبِدايَة المرحلة الخامسة مِن تطوُّري كخادِم او coach خِلال سنوات خدمتي كقِسّيس ال 15 وخُصوصا خِلال وُجودي بِالسّودان 2006 - 2007 شعِرت انني مُحتاج لِتغيير واعادة النّظر بِما يجري بحياتى الشّخصيّة. كان لدي الخِبرة الكافيَة بِأُمور الخِدمة التّقليديّة لاكون ناجِح ولكِن لم يكُن لدي اِمتِلاء/ تُمثِّل المرحلة الثّالِثة/، وايضا بدأت اُحلُل الامور واتسائل عن الخطّة للمُستقبل وفُهم الأُمور بِشكل اُعمق. وفي عام 2009 قرّرت انا وزوِّجتي زيْنة بِأخذ وقت شخصي لِتطويِر الذات ودِراسة اُعمق لِلكِتاب المُقدّس والتّخصُّص بِخِدمة الارشاد، ومررت بِمراحِل التّطوُّر الّتي كانت في بِدايَة 1990 - اِمتِحان الطّاعة والامانة ( الله – نفسُي – الاخرين ). - اِمتِحان الخُضوع لِلقيادة الرّوحيّة.

الّذي قادني الى دُخول الخِدمة 1996 ذهابي الى مدينة حلب لِأُساعِد فريق العمل هُناك: - رغِبتي بِالتّدريب والتّطوُّر. - تُطويِر علاقاتي. - تطوُّر القُدرة على ألتمُيٌز والحُكم على الأُمور.

بِدايَة اِكتِشاف مواهِبي:

- كمُعلِّم؛ اُحب دِراسة الكِتاب المُقدّس مع الأخرين. - موهبتى كمُرشِد – تلمذة الأخرين. - دائِما كنت اشعر بِالاِحتياج الى دِراسة اُعمق لِلكِتاب المُقدّس – في جامِعة اللاهوت. - اِبحث عن دوْرات. - سجلت بِجامِعة لاهوت بِلُبنان أثناء وجودي في سوريا . وبعد سنوات عديدة مِن الخِدمة والتّنقُّل في بِلاد عربيّة عديدة ( سوريا، العِراق، مصّر، السّودان،بالإضافة إلى سنوات عديدة بِالأُردُن ) تُكوِّنت عِندي نظرة لِلأُمور وكيْفيّة قيادة شُؤون الكنيسة، وهذا لم يكُن ينسجِم تماما مع اعضاء الفريق المحلّيّ او حتى مع المسؤلين عني، مِمّا اوجد تحدّي الخُضوع والتّواضُع؛ مِمّا ادى الى وُجود نِزاعات داخِليّة مع النّفس وخارِجيّة مع الفريق القيادي المحلّيّ والوظيفى. وبإعتقادي كان لدي ولدى زوجتي النُّضوج الرّوحيّ الكافي لِعدِم الإستسلام وادراك ان نِزاعنا ليْس مع لحم ودم بل هي حرب روحيّة لِإعاقة الخِدمة، وبعد وُجود هذا الضّغط لِعِدّة سنوات كان يجِب اخذ قرار ووَضع خُطّة طويلة الأمد حتى لا نخسر قلبنا لِلخِدمة ونفشل بِعمل الخيْرالذي ممكن ان يؤدي الى الشُّعور بِالعُزلة. - كان هُناك التّحدّي بِاللُّجوء الى الصّلاة. - الايمان بِأنّ الله لديه خُطّة لِحيّاتِنا. - الايمان بِأنّ الله اعطانا الخيار واِنه سيكون معنا دائما ان وضعناه اولا رغم شُعورِنا بِالعُزلة والوَحِدة , كان دائما على قلبِنا أنّ نِكون فعّالين بِالخِدمة وتركّ اِثر طيِّب اُبدي بِحياة الأخرين، وبعد قضاء وقت بـالصّلاة والحديث مع زوجتى والمُقرّبين مِن الاهل والاصدقاء قرّرنا ان نعود الى مقاعِد الدِّراسة ونختبِر ارادة الله ونسألُه بان يفتح الابواب ان شاء، واذا كان هذا لِخيّرنا ولِخيْر الخِدمة على المدى الطّويل، وان لا نستسلم لِلعُزلة والوَحِدة.

لِجُعِل القِصّة مُفيدة،

الله وضع اشخاص بِحياتِنا لِنحصُل على مِنحة دِراسيّة لِلرُّجوع الى امريكا لِلدِّراسة انا وزوجتي وخِلال فترة الدِّراسة-5 سنوات - طلبنا مِن الله ان يُساعِدنا على تطوير خِدمة جديدة تكون غيْر مُعتمدة على مكان جغرافى مُحدّد: - نستطيع اِستِخدام مواهِبِنا الرّوحيّة ومهاراتنا بِالخِدمة. - ينتِج عنها خِدمات جديدة بِالوَطن العربيّ. - يكون مصدر بركة لِجميع المُتكلِّمين بِاللُّغة العربيّة. - عدم الاِعتِماد على الدّعم المُستمِرّ مِن الاخرين. الّتي نَتج عنها خِدمة برنامج معاكم الّذي يمثل دُخولي الى المرحلة الخامسة مِن التّطوُّر بِشخصيّتي كخادِم. الرب يبارككم .

64 حلقات