خبر وتحليل - أورسولا فون دير لاين رمز التراجع الأوروبي

 
مشاركة
 

Manage episode 290262392 series 2040955
بواسطة France Médias Monde and مونت كارلو الدولية / MCD، اكتشفه Player FM ومجتمعنا ـ حقوق الطبع والنشر مملوكة للناشر وليس لـPlayer FM، والصوت يبث مباشرة من خوادمه. اضغط زر الاشتراك لمتابعة التحديثات في Player FM، أو ألصق رابط التغذية الراجعة في أي تطبيق بودكاست آخر.
بعد الإهانة التي تعرضت لها خلال اللقاء الأوروبي مع رجب طيب أردوغان ، تتواصل العثرات الدبلوماسية وتتراكم مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين. وتمثل الخطاً المستجد برفض فون دير لاين دعوة رسمية من الرئيس الأوكراني لحضور احتفالات رسمية وذلك بجواب مقتضب من جانب مدير مكتبها من دون مراعاة الأصول الدبلوماسية ووضع كييف الحساس إبان حقبة التوتر مع روسيا. بعد سنة من التوتر وبعد طي صفحة التلويح بالعقوبات، اراد الاتحاد الاوروبي فتح صفحة جديدة مع انقرة متناسيا الكثير من النزاعات، والانتهاكات التركية لمنظومة القيم التي تزعم أوروبا الدفاع عنها ، لكن هذه المعاملة التفضيلية لأردوغان عبر ارسال وفد عال المستوى الى انقرة وهذا الاندفاع الاوروبي لم تتحمس لهما انقرة وتفاقمت الامور مع الاهانة التي تعرضت لها رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين في السادس من أبريل في أنقرة حيث تم تخصيص مقعدين مستقلين لكل من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الاتحاد الأوروبي شارل ميشال ، بينما لم يتم معاملة فون دير لاين رئيسة المفوضية الاوروبية ( وزيرة الدفاع الالمانية السابقة ) بالمثل واضطرت للجلوس على أريكة جانبية بعد عدم التمكن من اخفاء ذهولها اتجاه هذا التصرف الذي اطلقت عليه الصحافة الاوروبية لقب فضيحة " كنبة غيت" ( أو أريكة غيت) والتي ادانها الاتحاد الاوروبي ووصل الامر برئيس الوزراء الايطالي لنعت اردوغان بالديكتاتور . أما احد السياسيين الفرنسيين، الذي صوب على تراخي الاتحاد الاوروبي وضعفه المزمن، فقد شبه ما حصل في قصر انقرة بلوحة يمكن ان يطلق عليها اسم " الاستسلام" . من جهتها ، ردت وزارة الخارجية التركية بتحميل الاتحاد الأوروبي مسؤولية الاشكال البروتوكولي مؤكدة أن ترتيب المقاعد موضع الجدل كان قد اقترحه الجانب الأوروبي. ولكن ذلك لا يبدو مقنعاً وفي ما يتعدى اهمال او عدم تنبه بعض الموظفين، هناك ما ينم عن استهتار تركي بالاتحاد الاوروبي ورموزه، وعدم تقدير للخطوات الايجابية من قبل بروكسيل. والأدهى من كل ذلك تسببت الحادثة بجفاء بين فون دير لاين ورئيس الاتحاد الاوروبي شارل ميشال، وأتى خطأ المفوضية في التعامل المستهتر بدعوة الرئيس الاًوكراني ليزيد الطين بلة ويكشف الخلل في المؤسسات الاوروبية ويرمز الى تراجع الاتحاد الاوروبي في المعادلة الدولية الجديدة.

485 حلقات