إبراهيم قطان المدير التنفيذي لغرفة التجارة والصناعة الأردنية الفرنسية: فرنسا أكبر مستثمر غير عربي في الأردن

9:43
 
مشاركة
 

Manage episode 333127536 series 3365330
بواسطة France Médias Monde and مونت كارلو الدولية / MCD، اكتشفه Player FM ومجتمعنا ـ حقوق الطبع والنشر مملوكة للناشر وليس لـPlayer FM، والصوت يبث مباشرة من خوادمه. اضغط زر الاشتراك لمتابعة التحديثات في Player FM، أو ألصق رابط التغذية الراجعة في أي تطبيق بودكاست آخر.
في برنامج "حوار" تستضيف كابي لطيف إبراهيم قطان المدير التنفيذي لغرفة التجارة والصناعة الأردنية الفرنسية حول مساهمة غرفة التجارة والصناعة الأردنية الفرنسية في إقامة شراكات فرنسية أردنية في مجال معالجة المياه عبر القطاع الخاص. حجم مشكلة المياه توقف إبراهيم قطان المدير التنفيذي لغرفة التجارة والصناعة الأردنية الفرنسية عند حجم مشكلة المياه في الأردن قائلاً: تُعتبر الأردن ثاني أفقر بلد في العالم في كميات المياه، فالمطر قليل وانعكاسات التّغيير المناخي السلبية تفاقمت على عدة قطاعات حيوية منها قطاع الموارد المائية والقطاع الزراعي. فحصّة المواطن الأردني لا تزيد عن 135 متر مكعّب في السّنة مقارنة مع فرنسا التي تملك 1786 متر مكعّب للفرد سنويًا. وذكر أن الأردن يعمل منذ زمنٍ مع فرنسا وهي من الدول المهمّة في مجال التعاون مع الأردن. بل إنها تشكل اليوم أكبر مستثمر غير عربي. شراكات فرنسية – أردنية اعتبر إبراهيم قطان المدير التنفيذي لغرفة التجارة والصناعة الأردنية الفرنسية أنّ الغرفة تقيم شراكات فرنسية – أردنية في هذا المجال عبر القطاع الخاص من خلال مؤتمرات ومعارض مشتركة فرنسية – أردنية في مجال المياه. وعن أهم المشاريع التنموية التي تساهم فيها فرنسا حاليًا مشروع "ناقل مياه الديسي". هذا المشروع ينقل 100 مليون متر مكعّب من منطقة الديسي إلى عمان ويمثّل 50%من مجموع المياه المستهلكة في عمان. الدورات التدريبية عن المهارات البشرية المحلية للمساعدة على ترشيد مصادر الطاقة والموارد المائية وذلك عبر التكوين المهني أو عبر دورات تدريبية، ذكر إبراهيم قطان المدير التنفيذي لغرفة التجارة والصناعة الأردنية الفرنسية أنّ ما تقوم به غرفة التجارة والصناعة الأردنية الفرنسية في هذا المضمار مهم جدًا، لأنّه أوصل المتدرّبين إلى درجة عالية من الخبرات وذلك بفضل كل من ساهم في العمل والتّدريب والتّعليم. الاقتصاد الأخضر عن الطاقة الشمسية، قال إبراهيم قطان إنّ الأردن في مرحلة تحويل الآبار وكافة مشاريع المياه في البلاد لتبدأ باستعمال الطاقة المتجدّدة من خلال الطّاقة الشّمسية لأنّ الأردن غنية بالشمس. وهو يرى أن انخراط الأردنيين بشكل جاد في هذا المسعى من شأنه أن يفتح آفاقا واسعة في مجال التنمية منها مثلا تلك ستسمح بتشغيل محطات المياه الموجودة.

44 حلقات