الشيخ صلاح الدين بن إبراهيم قصة يوسف مع القميص الذي كان سببا في تحريك أول رياح الثوره#بودكاست

31:55
 
مشاركة
 

Manage episode 296391309 series 2946011
بواسطة الشيخ بسام جرار، اكتشفه Player FM ومجتمعنا ـ حقوق الطبع والنشر مملوكة للناشر وليس لـPlayer FM، والصوت يبث مباشرة من خوادمه. اضغط زر الاشتراك لمتابعة التحديثات في Player FM، أو ألصق رابط التغذية الراجعة في أي تطبيق بودكاست آخر.
كيف كان قميص يوسف دليلا علي نجاته ودليلا علي براءته وسببا في استرداد بصر والده قال تعالي (وَجَآؤُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ (18)) (وَقَدَّتْقَمِيصَهُ مِن دُبُرٍ (25)) (اذْهَبُواْ بِقَمِيصِي هَـذَا فَأَلْقُوهُ عَلَى وَجْهِ أَبِي (93)) دكتور محمد غلوش صاحب القميص واحد لم يتغير وهو نبي الله يوسف ولكن القميص مختلف في كل مره ولم يكن نفس القميص اذن المعجزه لم تكن في القميص ذاته بل في صاحب القميص وان صاحبه نبي صديق. 1- في اول مره عندما اتي اخوه يوسف الي ابيهم نبي الله يعقوب عشاء يبكون وهم يخدعونه وقد وضعوا دم شاة علي القميص ليظن ان الذئب قد افترس يوسف وانهم ابرياء ولم يقتلوه ولكن القميص انبأ نبي الله يعقوب انهم كاذبون وان يوسف لم يمت كيف انبأه القميص بذلك؟؟ القميص كان سليما وليس ممزقا فالذئب عندما يفترس ضحيته يمزقه اربا ولايخلع له قميصه ثم يأكله فكيف اكله الذئب دون ان يتمزق قميصه لذلك فطن يعقوب عليه السلام لحيلتهم وقال لهم لهم قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْرًا ۖ فَصَبْرٌ جَمِيلٌ ۖ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَىٰ مَا تَصِفُونَ وهنا سؤال هل كان ابناء يعقوب مؤمنين عندما خدعوا اباهم ؟ اذا كانوا مؤمنون بانه نبي وان هناك اله يعلم السر واخفي فكيف سولت لهم انفسهم ان يخدعوه فمعني ذاك انهم اما انهم لم يؤمنوا بالله او انهم لم يؤمنوا بنبوه ابيهم او انهم كانوا ضالين وقتيا في هذا الوقت وَتَوَلَّىٰ عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَىٰ عَلَىٰ يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ (84) هنا ربط تعالي ضياع بصر يعقوب بحزنه علي يوسف فقد كان يكظم حزنه ليس لانه مات بل لفراق يوسف وهنا يعطينا الله سبب العمي ونوعه فهو عمي مؤقت سيكولوجي نفسي وليس عضوي وان كان يمكن ان ينقلب الي عضوي بعد ذلك مثلا ان يرتفع مستوي السكر ويحدث تمزق في الشبكيه او عتمه عدسه العين ولكن ربط الله هنا العمي بالحزن الشديد فقط عندما فقد يوسف وفقد بنيامين الأخ الاصغر ليوسف. ولذلك فهذا العمي مؤقت وليس دائم فهو عمي نفسي. اما بياض العينين فليس كما نظن للوهله الاولي انه عتامه لعدسه العين او مايسمي المياه البيضاء لا ليس كذلك بل لان من يفقد بصره لا يستطيع التركيز بحدقه العين علي ما امامه فهو لايري وبالتالي تتحرق كره العين الي اعلي والي الاجناب فتبدو كثيرا العين بيضاء وهو لون الصلبه وتسمي ايضا البيضاء وهو اللون الابيض الذي نراه حول القرنيه وهو لون اغلب كره العين. 2- اما المره الثانيه التي ذكر الله فيها قميص يوسف فكان عندما راودته التي هو في بيتها اي امراه العزيز عن نفسه فاستعصم. وعندما جري ليخرج من الباب قدت قميصه من دبر اي قطعت قميصه من الخلف لذلك عندما فتح الباب وكان علي الباب زوجها وقريب لها قالت لزوجها ماذا تفعل لمن اراد بأهلك سوءا اي انها اتهمت يوسف انها راودها عن نفسها فدافع يوسف عن نفسه وقال هي راودتني عن نفسي وغلقت الابواب فرأي برهان ربه فاستعصم. فقال قريبها ان كان قميصه قد من قبل اي من الامام فهي صادقه وهو من الكاذبين اما ان كان قميصه قد من دبر اي قطع من الخلف فكذبت وهو من الصادقين فرأي قميصه قد قد من دبر وهكذا كان قميص يوسف برهانا علي براءته. 3- المره الثالثه التي ذكر فيها قميص يوسف عندما اعطي يوسف اخوته الحنطه اي القمح وزاد لهم في الكيل واعطاهم قميصه وامرهم ان يلقوه علي وجه ابيهم يرتد بصيرا وبالفعل اقترب اخوه يوسف وهم يحملون قميص يوسف فشم يعقوب رائحه يوسف فقال اني اشم رائحه يوسف وهذا لان فقد احدي الحواس تقوي باقي الحواس فيعتمد من فقد بصره علي حاسه اللمس والشم وعندما القوا قميص يوسف علي وجه ابيهم تأكد يعقوب انهم وجدوا يوسف ومعني ذلك ان لقاءه به قريبا وهنا حدثت صدمه نفسيه ايجابيه فعاد بصره مره اخري وهكذا كان قميص يوسف دائما برهانا مره علي وجوده حيا وان الذئب لم يأكله ومره انه برئ من تهمه امرأه العزيز ومره برهان علي انه وجد يوسف.برامج تربوية لتطبيق الإسلام على الواقع الحالي #podcast تابعونا على الفيسبوك https://www.facebook.com/ayatweb --- Support this podcast: https://anchor.fm/ayatpodcast /support

394 حلقات